وزارة العمل و منظمة العمل ضد الجوع تطلقان دراستين حول عمل النساء في سوق العمل

December 10, 2020, 7:12 am


أطلقت وزارة العمل وبالشراكة مع منظمة العمل ضد الجوع الدولية اليوم في مقر وزارة العمل مجموعة من الدراسات التي تم إعدادها بتمويل من التعاون الاسباني ضمن مشروع "مبادرة تحسين سبل العيش لتعزيز فرص التوظيف وريادة الأعمال للفلسطينين – حياة فلسطين".

وتمحورت الدراستين حول العنوانين الأتيين "دراسة سوق العمل والسلع والخدمات" والأخرى"تقييم السوق: فرص النساء في التدريب المهني والأعمال الغير تقليدية".

أفتتح الجلسة الوكيل المساعد للتعاون الدولي والتمويل رامي مهداوي "بأن هذه المبادرة لتوعية العمال وأصحاب العمل في ظل جائحة كورونا، من خلال توزيع منشورات توعوية والعديد من الأنشطة الإعلامية لدى الوزارة وبالشراكة الأساسية مع منظمة العمل ضد الجوع، وكيفية الوصول للعمال والعاملات في الميدان في كل من بيت لحم والخليل.

وأضاف مهداوي أن  أهمية التكنولوجيا والتواصل في ظل جائحة كورونا، ودور الإدارة العامة للتشغيل والإدارة العامة للتفتيش وحماية العمل من خلال المديريات  سيكون لهما دورا وبالشراكة مع منظمة العمل ضد الجوع لعكس إحتياج السوق للسلع والخدمات،وأهمية معرفة توجيه النساء في التدريب المهني والاعمال الغير تقليدية كما رصدتهم الدراستين.

وأضاف المدير التنفيذي لمنظمة العمل ضد الجوع محمد عمايرة دور المنظمة ونشاطاتها وسعيها الدؤوب للانتقال من مرحلة الطوارئ الى التعافي والتنمية، فيما تأتي هذه الدراسات ضمن المشاريع التنموية بالشراكة مع وزارة العمل والغرف التجارية في محافظتي الخليل وبيت لحم ومنتدى سيدات الاعمال.

مؤكداً على أهمية هاتين الدراستين لمعرفة متطلبات سوق العمل وتوفيرها، حيث تم عرض الدراستين ومناقشتهما  من قبل المشاركين.