وزير العمل يبحث مع مدير عام التعاون الدولي في الخارجية الإيطالية أوجه التعاون الثنائي

August 2, 2022, 7:28 am

وزارة العمل- رام الله
بحث وزير العمل د. نصري أبو جيش مع الوزير المفوض فابيو كاسس الوزير المفوض/ مدير التعاون الدولي في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية، والوفد المرافق له أوجه التعاون الثنائي القائم والمستقبلي في مجال دعم التشغيل وريادة الأعمال والسلامة والصحة المهنية والتدريب المهني في فلسطين .

جاء ذلك بحضور، جوسيبي فيديلي القنصل العام الإيطالي في القدس، ولوكا ميستربيري مديرالوكالة الإيطالية للتعاون التنموي في إيطاليا، وغوغليلمو جيوردانو رئيس الوكالة الإيطالية للتعاون التنموي في إيطاليا، ومحمد مصلح قطاع التنمية الاقتصادية في الوكالة، والوكيل يوسف الترك رئيس هيئة العمل التعاوني، وعبد الكريم دراغمة الوكيل المساعد لسياسات قطاع العمل، ورامي مهداوي المديرالتنفيذي للصندوق الفلسطيني للتشغيل، وهاني الشنطي مديرعام التعاون الدولي والمشاريع.

وأعرب أبو جيش عن شكره للحكومة الإيطالية ومواقفها السياسية الداعمة لفلسطين وشعبها وقضيته العادلة وحقه في تقرير المصير وحل الدولتين، داعياً إيطاليا والدول الأوروبية الأخرى الاعتراف بدولة فلسطين، وكذلك لما تقدمه لدعم فني وتطويري لفلسطين في مختلف المجالات، وخاصة في مجالات العمل والتعاونيات .
كما استعرض الوزير التدخلات والمشاريع القائمة والمستقبلية في مجال العمل  ما بين الجانب الإيطالي من خلال الوكالة الإيطالية للتعاون التنموي، الشريك الاستراتيجي، ووزارة العمل والصندوق الفلسطيني للتشغيل وهيئة العمل التعاوني، وأهميتها في خلق فرص عمل للشياب والنساء في فلسطين وخاصة تشغيل النساء في المناطق المهمشة والاغوار.
وتحدث أبو جيش حول إطلاق الاستراتيجية الوطنية للتشغيل للاعوام 2021- 2025والتي من شأنها خلق فرص عمل للشباب والنساء وخفض معدلات البطالة  وتمكين الشباب والنساء اقتصادياً من خلال تطوير سياسات وبرامج تتواءم مع متطلبات سوق العمل، مشيراً لعقد اجتماع "لدعم التشغيل" في العاصمة الأردنية عمان لحشد الدعم الدولي لتنفيذ الاستراتيجية، داعياً إيطاليا للمشاركة في هذا الاجتماع الهام وتقديم المزيد من الدعم للمشاريع التي ستنتج عن هذه الاستراتيجية للسنوات الثلاث القادمة .
من جانبه أبدى السيد فابيو إستعداده مبدئياً، تقديم المزيد من الدعم لمختلف المشاريع كنوع من الشراكة في مجالات التعاونيات والتدريب المهني والتشغيل، وخاصة تشغيل النساء في المناطق المهمشة، وفقاً للأولويات التي تحددها الوزارة.